كلمة رئيس القسم

                                                                                         بسم الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تتمتع ليبيا بمساحة واسعة تقدربحوالي 1,760,000 مليون كم2 وبتنوع التضاريس واختلاف التكوينات الجيولوجية واختلاف المناخ من منطقة لأخرى وتباين الأنظمة البيئية الطبيعية وبالتالي تنوع كبير في الغطاء النباتي الطبيعي،حيث تشكل المراعي في ليبيا مساحة قدرها 14.570 مليون هكتار أي ما يعادل 8.7 % من مساحة البلاد،فيما تغطي الغابات مساحة  تقدربحوالي  547.000 هكتار.
تلعب المراعي والغابات دوراً بيئيا هاماً من خلال المحافظة على التربة من الإنجراف وتقليل الجريان السطحي لمياه الأمطارمما يزيد نفاذية المياه إلى باطن الأرض وبالتالي تغذية مخزون المياه الجوفية ومقاومة التصحر،وكذلك المساهمة في الحدّ من تأثيرات تغيّر المناخ وحفظ التوازن البيئي. بالإضافة لهذه المنافع البيئية،يمكن لهذه الموارد أن تساهم في تنمية اقتصاد البلاد،فهي توفر جزء كبير من الإحتياجات العلفية والغذائية للثروة الحيوانية المستأنسة والأحياء البرية وبأقل تكلفة، وكذلك منتوجات خشبية وغير خشبية مثل الزيوت الطبية والعطرية والراتنجات والصمغ وغيرها،علاوة على ما توفره هذه البيئات الطبيعية من قيمة جمالية وترفيهية يمكن إستثمارها في أنشطة السياحة البيئية.
وبالنظر إلى ما تقدمه أراضي المراعي والغابات من خدمات بيئية ومنتجات اقتصادية فإنه حري بنا المحافظة عليها وتنميتها بشكل مستدام من خلال تطبيق أحدث الأسس العلمية والتقنية. لذلك فقد تأسس قسم المراعي والغابات ليقوم بتأهيل وتخريج كوادر ذات كفاءات عالية يناط بها إنجاز هذه المهمة على أكمل وجه. ومواكبة للتطور العلمي فقد تم خلال العام الدراسي 2015/2014 م، اعتماد برنامج دراسي جديد يشتمل على أربعة مسارات علمية ذات ارتباط وثيقببعضها البعض وهى المراعي والغابات والأحياء البرية والبيئة والتي من خلالها يسعى القسم إلى توفير بيئة تعليمية فعالة تحقق التميز للخريج في المستوى التعليمي والمهاري والمهني وإمداد الطلاب بالخبرات النظرية والعملية للنهوض بمجالات المراعي والغابات والأحياء البرية.هذا وتجذر الإشارة أن مجلس القسم على وشك الانتهاء من إعداد برنامج  للدراسات العليا والذي من أهدافه الرفع من القدرات البحثية لطلبة الماجستير، والدفع بهم في اتجاه إجراء البحوث العلمية والتطبيقية التي تساهم في صيانة وتنمية هذه الموارد الطبيعية المتجددة.
أخيرا يسرني وزملائي أعضاء هيئة التدريس والعاملين في قسم المراعي والغابات أن أرحب بكم في صفحتنا متمنين أن تجدوا فيها ما تحتاجوه من معلومات حول القسم وأهدافه وخطته الدراسية وأنشطته البحثية.